عالم التقنية
موقع مهتم بتحميل البرامج والألعاب للويندوز والاندرويد

شركة SpaceX على وشك إطلاق القمرين الصناعيين MicroSat 2a, 2b

6

مقالات ذات صلة
1 of 2

“سبيس إكس” تطلق قمراً صناعياً تجريبياً لمشروع الإنترنت السريع

شركة SpaceX على وشك إطلاق القمرين الصناعيين MicroSat 2a, 2b (يوم 21 القادم) وهم الأقمار التجريبية/إستطلاعية في كوكبة الأقمار الصناعية المسماة Starlink والتي من شأنها إمداد العالم كله بإنترنت 5G خارق السرعة (بنفس سرعة كابلات الألياف الضوئية حاليًا أو أفضل، وأسرع بأكثر من 25 مرة من أي خدمة إنترنت ساتيلايت متوافرة حاليًا.) الشركة تعتزم إنهاء الدفعة الأولى من الكوكبة وإطلاقها في 2019 (وهم 4,425 قمر صناعي) ثم تتبعهم 7,518 آخرين وإكمال الزمرة بحلول منتصف العقد القادم.
.
الشيء الشيق هنا هو أن أسعار الإنترنت مقرر أن تكون أرخص ربما بعشر أضعاف من كل المنافسة بفضل الفتوحات العبقرية لشركة SpaceX وخطوط صواريخ Falcon التابعة لها التي تمكنهم من الذهاب للفضاء بجزء طفيف من تكلفة الشركات الأخرى، والأهم هي فكرة إعادة إستخدام الصاروخ مرارًا وتكرارًا بدلًا من أن يكون الصاروخ صالح لمهمة واحدة فقط. فمثلًا في المرة الأولى شركة SpaceX تستطيع الذهاب لمدار الأرض القريب أو المنخفض ب90 مليون دولار فقط، بينما أقوى منافس لهم لا يستطيع إنجاز نفس المهمة بنفس الحمولة إلا بتكلفة 960 مليون دولار (يعني 11 ضعف تكلفة SpaceX تقريبًا!) والميزة الكبرى والعملاقة تكون في المهام اللاحقة، فكل ما تحتاجه SpaceX في المرات التالية هو مجرد إعادة شحن وقود الصاروخ (600,000 دولار في حالة الFalcon Heavy و200,000 دولار في حالة الFalcon 9) بينما الشركة الأخرى عليها أن تبني صواريخ جديدة ب960 مليون دولار للمرة اللاحقة!
.
طبعًا كل هذه التخفيضات الإعجازية في التكلفة للذهاب للفضاء من الضروري أن تنعكس على أسعار الخدمة التي توفرها شركة SpaceX، غير أن شركة SpaceX هدفها الأساسي من الدخول في مجال خدمات الإنترنت ليس التربح بأعلى قدر ممكن وإنما تمويل رؤية Musk بالبدء في إستعمار المريخ. صحيح أن الخدمة لن تكون مجانية تمامًا، ولكنها أفضل وأشرف بمراحل من أن تكون مجانية، أنا تعرف أن مشاركاتك الزهيدة تذهب لتمويل الرؤى المستقبلية المجيدة لهذا العبقري الملهم!

عرض روابط التحميل

Leave A Reply

Your email address will not be published.